الخميس، يناير 22، 2015

آخر اختبار بكالوريوسي !



بسم الله الرحمن الرحيم ،


الحمدلله الحمدلله الحمدلله
حمداً يليق بجلال وجهه و عظيم سلطانه ..

--

اليوم الأحد 
20 / 3 / 1436 هـ 
18 يناير / 2015 م

 >كشخة التخرج المبكر

آخر اختبار بكالوريوسي 

تعليم امتد طيلة 16 عاماً من الكفاح و العطاء 
أنعم الله علي خلالها بالصحة و العافية لأكمل مسيرتي التعليمية 
أستيقظ كل صباح 
مرة بحماس و مرات بضجر
أكافح و ألهث من أجل " وثيقة تخرجي "
التي انتظرتها طويلاً ..



و في يومٍ كهذا :
افتقدتُ وجه جدتي كثيراً 
كنتُ في أمسّ الحاجة ليتسلل صوتها إلى قلبي عبر سماعة الهاتف 
لتُشاركني فرحتي ولو من بعيد
غادرتني منذ عامٍ و نصف 
حين أنهيتُ عامي الجامعي الثاني ..
كانت وعدتني 
حين كنت في الصف الأول الابتدائي 
أنها ( لن تموت ) إلا حين أكمل دراستي الجامعية 
ما زلتُ أتذكر ،
ألححتُ عليها كثيراً أن لا تموت إلا حين أتخرج من الجامعة 
خُيّل إليّ يومها أني حين أكمل دراستي سأكون قوية كفاية لأستغني عن دعاء جدتي ..

أنهيت فرحتي بدمعة حارة ، نزفت من قلبي قبل عيني 
حين رفعت سماعة الهاتف و طلبتُ هاتفها
ليأتي الرد الذي حفظته 
" إن الرقم الذي طلبته غير موجود في الخدمة ..."


--
رحم الله وجه جدتي ،
وأسأل الله العظيم أن يُبلغها عني مَا يسرُها ، و يجمعني بها في جنته .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق