الأحد، مايو 08، 2011




اليوم
ذكرتنيْ عهودْ بِ حصصة الفقهْ

يوم خذنآ درسْ : عمل المرأه

و قمنا عاد كلّ وححده تحلم من مكآن

إلآ آن الآستاذه الفاضله : لووووله .. كسسرت مجآديف أبوونـآ

،

سالت : هآآ آش آلمجآلآت اللي ممكن تشتغل فيهآ المرأه

فَ نطت عهودوه من آخر الدنيآ . م صصدقت ان الفرصه آتيحت لهآ

قالتْ : آلتصوير و التصميمْ

ف جآءهآ آلرد ك الصصاعقه : ككيفْ تصوير ي عهود ب عبايتها و غطايتها تصور

قسسم حسسيت عهود كان ودها تصفقها -> صصح ي عهود  

المهمْ آنو بعد الدرس رحت اصلي ف فصل العلمي

و بس خلصت و رحت فصلنا حصلت السياره المقربعه ف وجهي

و مسكتني .. و فتشتني تفتيش م حصلشي.. حسيت اني هندي م عنده اقامه والله

و انهم حزنوني 2/ع .. طبعا مو عشان سواد عيونهم

بس ف فصلهم وحده م ودي الهوآ يمر من ججنبهآ ححتى ->  

وو بسس انتهى الدوآآم عسسى الموضوع ينتهي ع خييير

و لآ حد يفتحه مرره ثانيه

عششان 2/ع م يهونون عليه حد يقول لهم ششي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق