الاثنين، أكتوبر 17، 2016

فكرة سهرانة :)



بسم الله الرحمن الرحيم 
وبه نستعين ..

-

اليوم الاثنين 16 محرم 1438 هـ
3 و شي صباحًا

كنتُ مستلقية على السرير في انتظار النوم 
مدري ليش فتحت مدونتي من الجوال 
وو طاحت عيني ع كومنت مس تغريد ع تدوينة محاضرة الانقلش  
اضغط هنا عشان تقراها
رجعت اقرا التدوينة مرة ثانية ...
ياااااااه ، كمية أحاسيس جتني خلتني أفز من سريري 
بعد يوم طويل و فيني نوم كمان ، معناته شي يستاهل ....

-

التدوينة كانت سنة 1433 .. كُنت لسا في التحضيري 
و أنا أقرا كتابتي ، حسيت قديش تغيرت خلال الفترة هذي 

سبحان الله ،
كل فترة من حياة الإنسان لها طابعها و تفكيرها 
كمان المجتمع المُحيط يأثر ع الواحد 

for example :
في التحضيري كُنت single 
و يتهيأ لي هذا أهم فرق 
و اللي حولي كلهم بنات بعمري 
سن فلة ووناسة ولا عندي مسؤولية الا اشيل نفسي من الارض بس و آكل و أضحك 

بعد 5 سنين من التحضيري 
اليوم - بفضل الله -
أنا متزوجة و عندي بنوتة  
+ كل مجتمعي حريمي بحت حتى في التفكير للأسف :(

أحس ذا الشي مأثر عليه كثير 
تعرفون إحساس اللي يحب يخش في الناس ع طول
و يمون بسرعة 
و القعدة فلة و ضحك و مُزاح لطيف 
بعدين ينصدم إنو كل كلمة محسوبة عليه و الناس تتحسس من كلماته العفوية
و لطافته اللي يشوفونها مدري كيف !!
هذا إحساسي ....
مادري .. حتى أقاربي اللي يعرفوني من لما طلعت ع الدنيا 
واللي كل وقتنا - زمان - ضحك و طقطقة
صارو يشوفوني وحدة قصدها تدق بالكلام وعندي نوايا خفيّة و و  و و خزعبلات مرة كثير 
يعني منجد وات ذا هل !


ماعرف .. أحن للماضي كثير 
ودي اقابل صاحباتي ودي افل و اضحك و استانس
يوم واحد نكسر الروتين
و بعدين كل واحد يرجع لمشاغله و مسؤولياته 

-


عموماً ،
كل شخص مرّ عليه من أول ابتدائي لآخر يوم في الجامعة 
أحب أقول له شكراً 
لأن مهما كنت .. متأكدة مر عليه معاك لحظة حلوة 
حتى الناس اللي الحين مابيني وبينهم أي علاقة ..

و لأيامي القديمة :
أحببببببببك بكل مافيك ..
و أحن لك دايمًا .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق