الاثنين، مايو 02، 2011




الإثنين, 02 مايو 2011
 28 جمادى الأولى 1432

واشنطن – "الحياة"
أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت مبكر من صباح اليوم مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، في هجوم قامت به قوات

خاصة أميركية على منزل في إحدى ضواحي العاصمة الباكستانية إسلام أباد أمس (الأحد)، وأن الولايات المتحدة تحتفظ بجثته التي تم

فحصها للتأكد من هويته.

وقال أوباما في كلمة وجهها للأمة الأميركية في وقت متأخر من مساء الأحد بتوقيت واشنطن:"هذا المساء بإمكاني أن أعلن للأميركيين

 والعالم أن الولايات المتحدة قامت بعملية أدت إلى مقتل أسامة بن لادن قائد القاعدة والإرهابي المسؤول عن مقتل آلاف الأبرياء".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه لم يصب أي من القوات الأميركية في العملية السرية التي استهدفت قتل زعيم تنظيم القاعدة.

وفي كلمته أيضاً، أكد أوباما أن الولايات المتحدة ليست في حرب ضد الإسلام، وأن بن لادن لم يكن زعيماً مسلماً.

من جهته، أكد مسؤول كبير في المخابرات الباكستانية مقتل بن لادن، من دون أن يدلى بالمزيد من التفاصيل.

وإثر إعلان مقتل بن لادن، تجمع آلاف الأميركيين أمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن ابتهاجاً بمقتل أهم مطلوب لدى بلادهم.

وفور ورود الأنباء عن مقتل بن لادن، ارتفع سعر الدولار امام العملات الرئيسية.

وبلغ سعر اليورو بعيد الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش 1,4793 دولاراً مقابل 1,4864 قبيل الساعة الواحدة بتوقيت غرينتش.

ودفع مقتل بن لادن العدو اللدود للولايات المتحدة المستثمرين الى شراء الدولار الذي شهد تراجعاً كبيراً في الاسابيع الاخيرة بسبب

قرار البنك المركزي الأميركي إبقاء سياسته في اعتماد نسبة فائدة ضعيفة جداً.



/\

آخخر شي كنت آتوقعه والله

الله لا يوووفقهم ي رب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق